من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 15 يونيو 2021 07:58 صباحاً
الأخبار
 

عُمان تدرس توسيع مشروع استثماري إيراني إلى اليمن

أنباء عدن: الثلاثاء 18 مايو 2021 08:25 صباحاً
 
 
 
قال وزير الطاقة والمعادن العُماني محمد بن حمد الرمحي، إن السلطنة تريد إحياء خطط استيراد الغاز الإيراني عبر خط الأنابيب في حالة إعادة الاتفاق النووي، وتدرس أيضًا مدّ هذه الأنابيب إلى اليمن.
 
 
 
 
 
وقال في مقابلة لوكالة ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس: أنا متفاءل، إذا لم يكن على نهاية العام، فلربما قريبا سنتكلم عن إعادة إحياء مشروع خط الأنابيب الإيراني-العماني مجددًا.
 
 
 
وتم الاتفاق عام 2013 بين البلدين لتطوير خطة لتصدير الغاز مدتها 15 عامًا عبر خط أنابيب في قاع البحر. وكان لخط الأنابيب المقترح في ذلك الوقت القدرة على نقل  مليار قدم مكعب في اليوم من الغاز الطبيعي الإيراني إلى عُمان.
 
 
 
وأوضح “الرمحي” بأن خط الأنابيب المقترح سيمتد من حقل بارس جنوب إيران، أحد أكبر حقول الغاز في العالم، إلى ولاية صحار في شمال السلطنة، مشيرًا إلى أن خط الأنابيب الحالي يمتد من صحار إلى صلالة بالقرب من الحدود اليمنية.
 
 
 
وأضاف: “من الناحية المثالية، يمكن بعد ذلك مد خط الأنابيب إلى اليمن، ستنعم اليمن يوما ما بالسلام، مع قرب توقيع اتفاقية السلام، فإن أول شيء سيطلبونه هو الطاقة. لذلك هناك حاجة إلى الغاز في بلد مثل اليمن لبدء الانتقال من الصراع إلى خلق الصناعات والفرص لشعبهم.”
 
 
 
وفي 2017، قال الرمحي إن السلطنة وإيران اتفقتا على تغيير مسار وتصميم خط أنابيب الغاز الطبيعي تحت البحر ليتفادى المرور في مياه تسيطر عليها دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفًا إن السلطنة وإيران وصلتا إلى مرحلة متقدمة في تصميم خط الأنابيب واتفقتا على مرور الأنابيب على عمق يقترب من 1000 متر تحت سطح البحر.
 
 
 
وتم إرجاء المشروع بعد أن قام الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018 وإعادة فرق عقوبات على إيران.
 
 
 
لكن مع إدارة جو بايدن الجديدة في البيت الأبيض بدأ الطرفان محادثات غير مباشرة في فيينا بهدف إعادة الاتفاق.
 
 
 
وأكد الرمحي بأن السلطنة تراقب المحادثات عن كثب لكنها تريد أن تتأكد من أنه إذا عادت خطة العمل الشاملة المشتركة حيز التنفيذ، فهي دائمة ولا تخضع لأي نزاع سياسي في المستقبل.
 
 
 
وحسب شركة تحليل متخصصة: فهناك طلب ضئيل، في الوقت الحالي، على الغاز في اليمن  بسبب بنيتها التحتية غير المكتملة والدمار الناجم عن الحرب المستمرة منذ سبع سنوات. يبلغ استهلاك الغاز الطبيعي اليوم حوالي 10-11٪ من أعلى مستوياته في عام 2014، والتي شهدت وصول الطلب إلى 0.15 مليار قدم مكعب في اليوم.
 
 
 
وتَتهم الحكومة اليمنية ودول الخليج الأخرى، إيران بدعم وتمويل جماعة الحوثي المسلحة التي سيطرت على صنعاء في 2014م، وطردت الحكومة الشرعية، ومنذ ذلك الوقت يتقاتل الطرفان حيث يدعم تحالف عربي تقوده السعودية الحكومة الشرعية، فيما تدعم إيران جماعة الحوثي المسلحة.
 

.

 
المزيد في الأخبار
    عدن - خاص: وجه وكيل مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية، العميد عبد الجبار سالم، مدراء فروع المصلحة داخل اليمن، ومراكز الإصدار الخارجية في القنصليات المعتمدة،
المزيد ...
يدخل الدقيق في الكثير من الوصفات في المطبخ العربي، وتشتري الكثيرات كمية كبيرة من الدقيق لاستخدامها في المخبوزات والحلويات.   إليكِ الطريقة الأضمن لحفظ الدقيق
المزيد ...
تسعى الهاربة السعودية رهف القنون إلى إثارة الجدل على الدوام، سواء بتصريحاتها المستفزة أو بصورها الجريئة مع زوجها الكونغولي، وغيرها الكثير.   وفاجأت رهف القنون
المزيد ...
أعلن عبد الفتاح مشاط، نائب وزير الحج والعمرة السعودي، أن "العدد في أماكن سكن الحجاج لهذا العام لن يزيد على أربعة أشخاص".   وقال عبد الفتاح مشاط: "نستهدف أن تكون نسبة
المزيد ...
 
أختيار المحرر
أبرز الحقائق عن الثوم وفوائده الصحية
لن تصدق .. نجل شقيق الملك سلمان يتزوج من أجمل 3 فنانات مصريات .. من هو ؟ وصدمة عندما تعرف أسماء الفنانات ! (صور من حفل الزفاف)
استشاري يكشف عن دواء أثبت فعاليته في علاج المصابين بفيروس كورونا
بعدما لعب الشيطان بعقله ..في دولة عربية يغتصب مسنةمعتقدا أنها لن تتذكر شيئا عن الجريمة
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
سيذكر عام ١٩٧٤ ، بالنسبة لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، كعام للانفتاح السياسي والدبلوماسي على دول
  بالرغم من ان المجلس الانتقالي يمتلك قوة بشرية قتالية كبيرة إلا ان تلك القوة الفولاذية الهائلة تتحكم
  الحوثي يخشى السلام .. هذا هو ملخص الحكاية ..  قرار السلام بالنسبة له أصعب من قرار الحرب .. السلام يضعه أمام
أطلَّ علينا وغادر،عيدُ الفطرِ السابع، عيد رمضان، كتحصيل حاصل، وجُلَّ مانتمنى لأنفُسنا ولأحبتنا أن يكون عيدُ
    وأنا أتابع منشورات بعض المشاركين المسرفين في إفراط وتجاهل ثوابت يافع القبيله وكأنهم يمتلكون
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021